كوريا الجنوبية تجهز فريقًًا مدربًا على اغتيال «جونج أون»Previous Article
بالصور .. عشرات الآلاف يخلعون سراويلهم في اليوم العالمي للعريNext Article

محمد حسان: لن تتحرر فلسطين الا بعد خضوع رقاب المسلمين لسيف الوهابيين

الفارق بين الخطوط+- Aحجم الخط+- إطبع المقال
محمد حسان: لن تتحرر فلسطين الا بعد خضوع رقاب المسلمين لسيف الوهابيين

الوهابي محمد حسان
كتبت/ أمنية فؤاد
في محاولة جديدة لحماية الكيان الصهيوني وغض الطرف عن جرائمه بحق فلسطين والشعوب العربية، وتوجيه آلة الحرب والسهام الوهابية تجاه الشعوب العربية، ادعى الوهابي “محمد حسان” أن القدس لن تتحرر الا اذا خضعت كل رقاب المسلمن للوهابية.

وفي شريط فيديو بثه نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، قال الوهابي محمد حسان، أن الأقصى الشريف “لن يعود للمسلمين إلا بالعودة إلى الله سبحانه وتعالى”، وهي العبارة التي طالما يرددها أتباع الوهابية الذين يدعون أن الوهابية وحدها هي دين الله وأن ما سواها ليس بدين.

وحاول حسان في الفيديو الذي بثته قناة الرحمة الوهابية الفضائية، حاول الباس الحق بالباطل والادعاء بأن الوهابيين مهمومين بالقضية الفلسطينية، فقال: “أتالم أن صارت أغلى أمانينا أن يصوت مجلس الأمن لقرار تجريم الاستيطان على أرض فلسطين، مع أن الأصل أن هذه الأرض أرض إسلامية، وأرض عربية الهوى والطعم والمذاق.

وفي تغييب لعقول متابعيه وتسويف الى أجل غير مسمى، قال الوهابي المذكور: “لا حق لليهود في هذه الأرض إطلاقًا، ومهما طال الزمان أو قصر ومهما عولم اليهود المزاعم في أحقيتهم في هذه الأرض”.

وفي ربط شيطاني بين تحرير الأراضي المغتصبة ونشر تعاليم الوهابية التكفيرية التي تهادن الصهاينة وتسن سيوفها على رقاب العرب والمسلمين، جدد حسان دعوته للناس لاعتناق الوهابية التي يطلق عليها اتباعها “عقيدة التوحيد”، قائلا “أنا أدين لله بأن الأمة لن تسترد الأقصى وهذه الأرض المباركة، بقرار من هيئة الأمم أو مجلس الأمن وإنما بالعودة الصادقة إلى الله –عز وجل- والقرآن والسنة والاعتصام بالله، وتحقيق الإخوة الإيمانية التي هي العامل الثاني بعد عقيدة التوحيد لنصرة هذا الدين”، مدعيا أنه “لا يمكن أن ينصر الدين إلا بعقيدة صحيحة صافية وبأخوة إيمانية حقيقية” في اشارة الى أن الأقصى لن يتحرر الا اذا اعتنق المسلمين الوهابية التكفيرية.

جدير بالذكر أن الوهابية تدعو لمهادنة الصهاينة، وتختصهم وحدهم دون المسيحيين بالادعاء أن “اليهود هم أهل الكتاب والمسيحيين ليسوا أهل كتاب”، وفي المقابل تدعو الوهابية لقتل العرب والمسلمين في كل مكان، وتكفر كل سكان المنطقة العربية باستثناء الصهاينة.

تابعنا على فيسبوك

google ads

histats