سماع دوي انفجار شديد في بغدادPrevious Article
تأجيل محاكمة العادلى وآخرين في فساد الداخلية لجلسة ٣١ ينايرNext Article

وزير الدفاع يلتقي مقاتلي الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة

الفارق بين الخطوط+- Aحجم الخط+- إطبع المقال
وزير الدفاع يلتقي مقاتلي الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي

كتب : حازم قطب
واصل الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، لقاءاته الدورية بأبطال ومقاتلي القوات المسلحة.

والتقى وزير الدفاع عددًا من القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين وجنود الأفرع الرئيسية وعدد من القيادات، عبر شبكة الفيديو كونفرانس.

وبدأت مراسم اللقاء بالوقوف “دقيقة حداد” تكريمًا لأرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين قدموا أرواحهم خلال المواجهات مع قوى التطرف والإرهاب.

ونقل القائد العام تحية وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، واعتزازه بالدور الذي يقوم به أبطال ومقاتلو القوات المسلحة الذين يثبتون كل يوم العقيدة الراسخة للمقاتل المصري بالنصر أو الشهادة في سبيل الوطن.

كما أعرب القائد العام عن تعازيه لضحايا العملية الإرهابية الأخيرة التي أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة خلال الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطتي الارتكاز الأمني بمدينة العريش بشمال سيناء.

وأكد القائد العام أن القوات المسلحة ماضية بخطى ثابتة لتنفيذ استراتيجيتها الطموحة نحو التطوير والتحديث لامتلاك أحدث المنظومات القتالية بالأفرع الرئيسية والقيادات والهيئات التخصصية للقوات المسلحة، بفضل جهود القيادة السياسية التي تضع على رأس أولوياتها الارتقاء بالقوات المسلحة وتطويرها باعتبارها الدعامة القوية التي تحمي مصر والمنطقة.

ووجه تحية إعزاز وتقدير لأبطال ومقاتلي القوات المسلحة بنطاق الجيش الثالث الميدانى لما حققوه من نجاح في التصدي بكل البسالة والصمود لإحباط محاولة الهجوم الإرهابى الذي استهدف عددا من نقاط التأمين.

وأشاد بالانضباط العالي وعقيدة الانتباه لأبطال ومقاتلي القوات المسلحة والحفاظ على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد القتالى في تنفيذ ما يسند إليها من مهام للدفاع عن الوطن وحماية مقدرات الشعب المصري ومنع أي محاولة تستهدف المساس بأمن الوطن واستقراره.

وهنأ القائد العام رجال القوات البحرية بافتتاح قيادة الأسطول الجنوبى بالبحر الأحمر وما تضمنه من أحدث المنظومات والوحدات القتالية التي تمكنها من إحكام سيطرتها الكاملة على المياه الإقليمية ومسرح العمليات البحري بنطاق البحر الأحمر.

ولفت إلى التطور الذي تشهده مختلف أفرع القوات المسلحة وامتلاك أحدث الأسلحة والمعدات بما يعزز قدرة وجاهزية القوات المسلحة على تنفيذ كل المهام تحت مختلف الظروف.

وأشار إلى أن بناء الفرد المقاتل مهاريًا وبدنيًا وامتلاكه الروح القتالية والمعنوية العالية يمثل القدرة الحقيقية للجيش المصري في تأمين حدود الدولة واقتلاع جذور التطرف والإرهاب.

وأدار القائد العام حوارًا مع مقاتلي القوات المسلحة استعرض خلاله آخر المستجدات على الساحتين الداخلية والخارجية وانعكاساتها على الأمن القومي المصري، والمخاطر والتحديات التي تهدد الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

وشدد على ضرورة الالتزام بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي، ومواصلة العلم والاطلاع والمعرفة لمواكبة التطور المستمر في نظم القتال الحديثة، وتحقيق التواصل الكامل مع المرءوسين وتوعيتهم من الحملات التي تستهدف الإساءة لمصر وقواتها المسلحة.

وحضر اللقاء الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة.

تابعنا على فيسبوك

google ads

histats